رياضة “أون لاين” ..حسناً تفعل مدارس الفنار الفلسطينية الدولية (شاهد)

إذا كانت ممارسة الرياضة في هذه الأيام أمراً إيجابياً للشباب والرجال على اختلاف أعمارهم، فإنها أصبحت ضرورة ملحة بالنسبة لطلبة المدارس، حيث إنهم يحتاجون إلى أوقات مخصصة في اليوم لممارسة الرياضة بشكل منتظم، وذلك لأنهم الفئة الأكثر إهمالاً لأهمية الرياضة، وانعكاساتها الإيجابية على التحصيل الدراسي والتفاعل المجتمعي.

وحسناً فعلت مدارس الفنار الفلسطينية الدولية حين أطلقت مبادرة ممارسة الرياضة عن بعد، خلال فترة الحجر المنزلي.

في هذا الصدد يقول أستاذ التربية الرياضية والبدنية مهنا حمد النايف إن إدارة مدارس الفنار تسعى لتعزيز الفعاليات الرياضية وتشجيع الطلبة على ممارسة الرياضة لتكون جزءاً أساسياً من الحياة اليومية، حيث تعطي المسابقات الرياضية عن بُعد فرصة جيدة لتطبيق المنهاج الدراسي الحديث المتكامل لمادة التربية البدنية، مستهدفة جميع المراحل الدراسية، بما يسهم في تهيئة أجيال المستقبل ذهنياً وصحياً وبدنياً.

وتأتي أهمية العناية بفئة الطلبة رياضياً، بهدف تعزيز هذا الجانب في سلوكياتهم اليومية، ومن منطلق أن “العقل السليم في الجسم السليم”.

وقبل أيام انطلقت االجولةالثانية من المسابقات والاختبارات الرياضية المدرسية عن بعد (( اونلاين )) حيث تمت بأجواء من المنافسة وسط تفاعل الطلبة وتشجيع ذويهم.

وتوج الدكتور عيسى الخواجا المدير العام لمدارس الفنار الفائزين في الجوله الثانية عبر تقديم الميداليات والجوائز العينية للطلبة الفائزين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق