شاب مصري ينهي حياته طعنا فور انتهاء مراسم زفافها

قَتل شاب مصري نفسَه طعناً بسكين، عقب انتهاء مراسم حفل زفافه، في حدث أثار ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بمصر.

وقالت صحيفة “الأهرام” إنّ الشاب كان يعاني أزمة نفسية حادة.

وذكرت الصحيفة أنّ شرطة النّجدة بمصر عثرت على جثة شاب غارق في دمائه وتبدو عليه آثار طعنة نافذة في منطقة البطن، وذلك داخل منزل في محافظة الجيزة.

وقالت عائلة الشاب إنه “وعقب انتهاء مراسم زفافه ودخوله غرفته فوجئوا بصراخ العروس، ثم تبيّن العثور على جثة العريس بعد إقدامه على الانتحار لمروره بأزمة نفسية حادة عقب زواجه”.

وقالت زوجته إنه “عانى من أزمة نفسية حادة عقب انتهاء مراسم زفافهما، ودخل إلى المطبخ وأحضر سكيناً وأقدم على إنهاء حياته”.

ونفت العروس وجود شبهة جنائية في الواقعة، وهو ما أكده تقرير مفتّش طبي. وأشارت “الأهرام” إلى أنّ الجثة نُقلت إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وقبل أسابيع ثلاثة أثارت جريمة بشعة الشارع المصري، حينما قُتل شاب بفصل رأسه عن جسده بساطور، فيما حمل القاتل رأسه أمام المواطنين في وضح النهار في مدينة الإسماعيلية.

TRT عربي – وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق