شاهد.. “ملكة مضيق البسفور وسيمفونيته “

في قلب مضيق البسفور في إسطنبول ترسو سفينة الملكية وسط أمواج البحر الهادئة لتضيف بذلك تجربة سياحية استثنائية في سجل مرتادي حفلاتها ليلا إلى جانب ما توفره من المرافق ووسائل الراحة والرفاهية وخيارات الترفيه الكثيرة الفارهة بنفس مستوى فنادق الخمسة نجوم.

وبجولة سريعة داخل السفينة فإن الصور تبرز الجمال التي تتمتع به هذه السفينة حيث صممت خصيصاً لتأخذ السياح في سهرات فاخرة في منطقة البسفور.

كما يمكن أن تحمل السفينة الملكية الفاخرة على متنها أكثر من 200 راكب فضلاً عن أفراد الطاقم والموظفين الذين يبذلون قصارى جهدهم في خدمة السياح والسهر على راحتهم و تقديم أفخر الخدمات لهم.

في سياق متصل أكد مختصون في قطاع السياحة، أن الموقع الإستراتيجي لسفينة الملكية من خلال رسوها في مضيق البسفور إلى جانب خبرة إدارتها في الصناعة السياحية ، كلها عوامل تعزز استقطاب السفينة السياحية للسياح من كافة البلدان العربية ومن الداخل التركي.

وتحرص إدارة السفينة على توفير كل سبل الاسترخاء والتأمل بعض الوقت، لنسيان الهموم والمشاكل، والشعور بالسعادة وراحة البال.

وتعتبر سفينة الملكية بمثابة مدينة متنقلة تتيح فرصة اكتشاف أفضل الوجهات السياحية المطلة على البحر وسط برنامج يبدأ من العراضة الشامية والعربية والطرب الأصيل والقدود الحلبية و الأغاني العربية بالصوت العراقي العذب إلى جانب عروض السيف والترس على الطريقة الشامية و فقرة المولوية المصري ناهيك عن فقرة الاغاني الخليجية مع dj ومطرب عراقي بالإضافة إلى الدبكات العربية وخصوصا العراقية و اللبنانية والسورية. بينما لم تنسى إدارة السفينة تقديم وصلة للسياح من الفلكلور التركي.

والصور التالية تبرز الجمال التي تتمتع به هذه السفينة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق